الرجل والمرأة

دراسة حديثة تكشف أن المرأة القصيرة تشعر بالسعادة مع الرجل الطويل القامة. ولكن إلى متى؟

دراسة حديثة تكشف أن المرأة القصيرة تشعر بالسعادة مع الرجل الطويل القامة. ولكن ليس طوال العمر!
كشفت دراسة أعدّها باحثون من كوريا الجنوبية أن النساء القصيرات القامة يعشن علاقات أكثر سعادة مع الرجال طويلي القامة. مما لا شكّ فيه أنّ طول القامة ليس المعيار الوحيد، وأنّ العلاقة السعيدة والناجحة تتطلب أكثر من مجرد الانجذاب الجسدي. فالأزواج الأكثر سعادة يتواصلون بصراحة، وهم صبورون ومتفهمون ولعل الأهم أنهم يثقون ببعضهم البعض، إلا أن هذه العناصر تأتي مع الوقت.

صحيح أن الناس يحكمون على بعضهم البعض انطلاقاً من المظهر الخارجي حين يلتقون للمرة الأولى.
فالانجذاب الجسدي يلعب دوراً مهماً جداً في مراحل العلاقة الأولى. على أي حال، لا يفكر الرجل أو المرأة في تطوير علاقة ما لم يكن هناك انجذاب جسدي نحو الطرف الآخر.
وفي هذا الإطار، كشفت دراسة أن المرأة القصيرة تشعر بسعادة أكبر عندما تكون على علاقة مع رجل طويل القامة. تلعب العوامل التطوّريّة بالتأكيد دوراً مهماً في قرار المرأة عند اختيار شريك أطول قامة.
أجرى الباحث الرئيسي كيتاي سون الدراسة مع زملائه في جامعة كونكوك. ورأوا أنه ليس من المستغرب أن تختار النساء القصيرات رجالاً أطول قامة. ومع ذلك، لم تحاول أي دراسة سابقة معرفة ما إذا كان هذا الاختلاف في الحجم يزيد من سعادة المرأة.

في إطار هذه الدراسة، قام الباحثون بجمع معلومات من حوالى 7850 مشاركاً اندونيسياً.
بعد تحليل كل المعطيات التي تم جمعها، استنتج الفريق أن النساء يشعرن بالسعادة والرضا أكثر مع الرجال الأطول قامة. وكلما ازداد الاختلاف في الحجم، كلما شعرت المرأة بسعادة أكبر في العلاقة.
إلا أن الباحثون وجدوا أن تأثير طول الرجل على سعادة المرأة في العلاقة يزول بعد مرور 18 عاماً على الزواج. واستنتج فريق البحث أنّ طول الزوج أثّر في سعادة الزوجة في بداية العلاقة. لكن مع مرور الوقت، تبدد مصدر الفرح هذا تزامناً مع ظهور عوامل أخرى في العلاقة.
فسر الباحثون الأمر: “إنّ الفترة الطويلة التي يتطلبها التأثير كي يتبدد، تشير إلى أن طول الرجل يخلّف أثراً قوياً على نفسية المرأة المهيئّة على الأرجح بسبب التطور”

تم نشر نتائج الدراسة في مجلة Science Direct

وجود اختلاف في الطول بين الزوجين لا يضمن بالتأكيد استمرار العلاقة. كشفت دراسة نشرها المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية في العام 2014 أن نسبة الرجال القصيري القامة الذين يطلقون زوجاتهم أقل من طويلي القامة. ولعل هناك سبب تطوري لهذا الأمر، لكن الدراسة لم توضح ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى