للمرأة فقط

حتى لا يتساءَل “أين ذهبت المرأة التي تزوجتها؟”

ليس من المطلوب منكِ ألا تكوني على طبيعتكِ حين تكونان معاً. لكن هناك العديد من الأمور التي لا بد من التنبه إليها حتى لا يتساءَل “أين ذهبت المرأة التي تزوجتها؟”. إن كنتِ تحبينه حقاً وترغبين باستمرار سعادتكما الزوجية، إقرأي هذا المقال.

أشارت دراسات عديدة إلى أن المرأة تميل بعد الزواج إلى تناول المزيد من لأطعمة الغنية بالدهون والسكر ويزيد وزنها بشكل ملحوظ ما بعد الزواج تدريجياً بمعزل عن موضوع الحمل. فكيف يمكنك الإبقاء على لحظات الفرح مع شريكك والتي غالباً ما تتمحور حول مائدة طعام أو جلسة أكل أمام التلفزيون دون تعرضي نفسك لزيادة الوزن وتهملي مظهرك وبالتالي صحتك فيقول ليست تلك المرأة التي تزوجتها ؟

تناولي أطعمة مختلفة معه

احتياجات جسمك تختلف تماماً عن احتياجات شريك. الأشخاص الأطول قامة يحرقون سعرات حرارية أكثر من قصيري القامة. ولكن حتى لو كنت بنفس طول زوجك اعلمي أن الرجال لديهم كتلة عضلية أكبر ونسبة أقل من الدهون في الجسم. هذه الكتلة العضلية تحتاج للمزيد من الوقود حتى أثناء الراحة. باختصار، إذا كان الرجل والمرأة متوسطي الطول، ونشيطين بشكل معتدل، سوف يحتاج الرجل 30٪ أكثر من السعرات الحرارية للحفاظ على وزن صحي. هذا يعني أنه لا يمكنك تقسيم البيتزا، أو أي وجبة أخرى، إلى جزئين متساويين حين تتناولا الطعام. يجب أن تساوي حصتك ثلث حصته.

لا تأكلي أنت الطبق نفسه الذي يأكله

إذا كنتما في مطعم وطلب هو البيتزا أطلبي أنت شريحة لحم مشوية مع سلطة الخضار. إذا كنت تحضرين المعكرونة بصلصة اللحم والصلصة الحمراء دعيه يأكل الطبق كما يشتهي لكن أنت لا. حضري بعض السبانخ والطماطم الطازجة وقليها بقليل من زيت الزيتون والثوم. اشوي قطعة من اللحم أو الدجاج بحجم راحة اليد. ضعي في صحنك حصة صغيرة من المعكرونة الكاملة لا تتعدى كوب صغير مع الخضار واللحم الذي شويته.

Freepik License
إذا صعب الأمر عليك

غالباً ما ينزعج الرجال ويعترضون على عدم مشاركة زوجاتهم لهم في الطعام كما اعتادوا. اشرحي له أنك لا تتبعين حمية منحفة لكنك توقفت عن الإفراط بالطعام. اجعليه يفهم حقيقة أنك لا يمكن أن تأكلي كما يأكل هو وعليك العودة إلى التوازن.

كونا معاً لكن لا تأكلا دائماً معاً

لست مضطرة إلى تناول الطعام عندما يفعل شريك ذلك. إذا كان يصل إلى المنزل في وقت متأخر، أو يريد تناول وجبة عندما لا تكونين أنت جائعة، لا داعي لأن تفعلي أنت أيضاً ذلك. يمكنك أن تشاركيه الجلسة بفنجان من الشاي أو كوب من الماء والحديث عن يومك. تناول الطعام معاً تجربة حميمية لكنها ليست الطريقة الوحيدة للتواصل. عليك أن تتناولي الطعام في أوقات محددة حتى لا تفرطي وإذا ضغط عليك قائلاً ” كلي قليلاً معي” أو “أنا لا أريد أن آكل وحدي” أكدي له أن قضاء الوقت معاً هو ما يهم حقا وليس الأكل معاً. ذكّريه بلطف أن تناول الطعام عندما لا يكون المرء جائعاً هو أشبه بمحاولة النوم عندما لا يتشعر بالنعاس.

اخرجا من الروتين

بعد الزواج يدخل الشريكان في روتين محدد ويصبح الأكل هو الموضوع الرئيسي لقضاء الوقت معاً خاصة في الليل. فوشار ومقرمشات أمام التلفزيون، عشاء في المطعم، طلب الطعام الجاهز إلى المنزل، آيس كريم … اخرجا من هذا الروتين بأسرع وقت ممكن, فكرا بطرق جديدة لقضاء بعض الوقت معاً. اخرجا بعد العشاء للمشي أو الركض أو ركوب الدراجة الهوائية معاً. أو اقصدا النادي لممارسة التمارين أو للسباحة، قوما بأي نشاط جسدي آخر يخرجكما من دوامة الجلوس والأكل والنوم.

ركّزا على حياتكما العاطفية والجنسية

كم مرة شعرتما بالتخمة فغفوتما قبل أن تتحدثا أو تحتضنا واحدكما الآخر أو تمارسا الحب؟ التركيز على حياة جنسية صحية غالبا ما يؤدي إلى الابتعاد بشكل طبيعي عن الإفراط بالطعام. الممارسة الجنسية الصحية مفيدة على كل الصعد فهي تخفّض الوزن وتمتع الشريكين فلما لا تركّزا عليها أكثر من الطعام؟!

إذا أعجبكم مقال حتى لا يتساءَل “أين ذهبت المرأة التي تزوجتها؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى