علاقات زوجية

حتى العلاقة الحميمة إن كانت خالية من المشاعر.. ستفشل

حتى العلاقة الحميمة إن كانت خالية من المشاعر.. ستفشل

كنتُ في وضعٍ نفسيٍ سيءٍ جداً. كنتُ أمر بتلك اللحظات التي يشعر فيها المرء أن الكون تآمر ضده. وكنتُ أجد صعوبةً في إكمال يومي بشكلٍ طبيعي. شعر بذلك، لكن الرجل بطبيعته لا يعبّر بالكلام. كنتُ أرى قلقه في عينيه. كان حائراً يفكّر كيف يساعدني، يحاول الإهتمام بأطفالنا وتخفيف المسؤوليات عني. إلى أن أتى يوم عيد ميلادي، وعرفتُ لاحقاً أنه اتصل بصديقاتي اللواتي فقدتُ التواصل معهن منذ فترة بعد أن تركتُ عملي السابق، وأخبرهم أن حالتي النفسية سيئة، وأنني أحتاج إلى وجودهن إلى جانبي.

حين دخلن من الباب حاملات قالب الحلوى، كان يقف إلى جانبي يترقب ملامحي، وما إن ابتسمتُ حتى ابتسم كأنه أنجز مهمةً مستحيلة. إلى هذا الحد كان وضعي مزرياً، وإلى هذا الحد كان خائفاً عليّ، وإلى هذا الحد أثبت أنه يحبني.
بعد أن قطعنا قالب الحلوى واحتفلنا، أخذ الأطفال وتركني مع صديقاتي كي يتسنى لنا الحديث. فهو يعلم أنني لم أرهن منذ مدة طويلة جداً، ويعلم أن لدي الكثير لأقوله لهنّ.

ما سر هذه العلاقة
Freepik License

ما إن خرج حتى بدأت صديقتِي تسألني “قبل كل شيء أخبرينا، ما الذي يجعل هذا الرجل يحبكِ إلى هذا الحد. لقد كاد يفقد صوابه لأنكِ حزينة. ما سر هذه العلاقة بينكما رغم مرور 10 سنوات من الزواج ووجود 3 أطفال”.

فابتسمتُ وشعورُ بالذنب يراودني لأنني جعلته يقلق عليّ إلى هذا الحد. وأجبتها:
“السر هو أننا تعاهدنا منذ زواجنا ألا ينام أحدنا وفي عينه دمعة أو في قلبه حزنٌ من الآخر. وأننا منعنا أي تدخل في حياتنا، وبعد بعض المشاكل بسبب تدخلي والدتي ووالدته قررنا أن نتقبل النقد مهما كان جارحاً وألا نقوم سوى بما نتفق نحن الإثنان عليه.
“وأنني في أوقات ضعفه التي كان الكل يلومني فيها على تمسّكي به رغم كل الأمور السيئة التي سببها لي وأهمها مشاكل مادية لا حصر لها، كنتُ أسانده في كل مرة كي ينهض من جديد، مهما كلّف الأمر”.

فضحكت وقالت “أحقاً هذا هو السبب؟ أم أنكما تتفقان في أمرٍ معين؟”
كانت تقصد العلاقة الحميمة طبعاً. فأجبتُها “عزيزتي حتى هذه إن لم تكن مبنية على احترام مشاعر الآخر ومحاولة إسعاده دون التفكير بأنانية، لن تنجح. حتى هذه تتعلّق بالمشاعر، لا بل تنطلق منها. ما لم تشعر المرأة بالأمان والدفء والثقة بين يدَي شريك حياتها، صدقيني حتى هذه العلاقة ستفشل.. حتى العلاقة الحميمة إن كانت خالية من المشاعر.. ستفشل”.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى