الرجل والمرأة

ثلاثة اسباب خفية تدفع الرجال الى التخلي عن نساء رائعات

اذا سبق لكم ان شعرتم بالذهول متسائلين عما حدث بالضبط، خذوا نفسًا عميقًا. سنذكر لكم ثلاثة اسباب خفية مفاجئة تؤدي الى ابتعاد الرجال ودفعهم إلى التخلي عن نساء رائعات .
لقد قمنا جميعًا باستئجار غرفة او اثنتين في “فندق القلب المحطم”، وربما في اكثر من مناسبة.
احيانًا نقول اننا لم نكن نتوقع حدوث الانفصال (حتى عندما كان يقترب كثور هائج مرتديًا قميصًا اخضر فوسفورياً). واحيانًا اخرى، يحدث فجأة؛ كل شيء كان على ما يرام، الى ان فجأةً… لم يعد الأمر كذلك.

وبغض النظر عن طريقة حدوث الانفصال، إلا أنه عادة ما يكون هناك قاسم مشترك بين جميع الحالات ــ ثلاثة اسباب من المحتمل ان يخفيها حبيبك السابق ــ اسباب تمنعه من التعبير عما يشعر به بشكل كامل.
قد تفكرين: هذا مستحيل.. لا يمكن أن يحصل ذلك. الأمر لا ينطبق على حبيبي! لقد كان حبيبك حساسًا، منفتحًا، ويتأثر بالأفلام. إلا ان جميع الرجال يعانون من هذه الامور التي تربكهم وتجعلهم ينفرون.
قد يساعدك فهم هذه الأمور على تخطي الم الانفصال… إو من الممكن ان يساعدك على استرجاع حبيبك السابق.
اليك الاسباب الثلاثة الخفية التي تدفع الرجال إلى الانفصال عن النساء الرائعات:

1- لقد شعر بالضغط والتقصير.

Freepik License

هل كنت تلاحقينه باستمرار؟ وهل كنت تطلبين منه المزيد من الحب، والعاطفة، او الجنس اكثر مما كان يقدمه؟ هل شعرت أنك كنت دائمًا تحاولين “إصلاح” بعض المسائل في علاقتكما؟
إذا كان أي من هذه الامور ينطبق على حالتك، فهذا يعني انه كان هناك عدم توازن في علاقتكم، ومن المحتمل انه كان يشعر بالضغط والتقصير في وجودك. لكن من المهم ان تعرفي… أن هذا ليس ذنبك.
أإن معظم الرجال يهربون من الضغط العاطفي كما لو أنهم يهربون خوفًا على حياتهم (بنظرهم، هم يريدون أن ينقذوا حياتهم). فالضغط النفسي يمثل تحديًا للجزء غير المكتمل من رجولة الرجل ويجعله يشعر انه غير مهيّأ لمواجهة التحدي. بحسب رأيه، يشعر ان كل ما يقوم به غير كاف بالنسبة لك (ولن يكون ابدًا كذلك). هذا ما يجعل الرجال يقفلون قلوبهم بشكل تام، بدلًا من مواجهة المزيد من مشاعر الضغط والتقصير.

2- كانت علاقتكما تنافسية.

AdobeStock

إذا كان على الرجل أن يتنافس مع المرأة من أجل السيطرة على العلاقة، لن يشعر فقط بالتقصير، بل أيضًا وكأن لا مكان لرجولته في حياة حبيبته. لا تنسي ذلك: إنه أمر مهم جدًا.
لا نقصد هنا القول إن على الرجل أن يسيطر على العلاقة باكملها، فهذا امر غير عادل لكلا الطرفين. بل أن العلاقة الناجحة ترتكز على تكامل القوى بحيث إن على كل شخص ان يتنازل عن السيطرة في جوانب معينة. وإن لم يحصل ذلك، ستبدأ المنافسة بين الطرفين ─ سيتنافس كل منهما ليربح، وفي النهاية يخسران العلاقة.

تظهر هذه الامور في الحالات التالية:
• في اطار اجتماعي مع الاصدقاء! هل سبق أن تشاجرتما حول من منكما على حق أمام الاصدقاء؟
• من الناحية المالية: من منكما المعيل؟ هل تكسبين مالًا اكثر منه؟ والأهم، هل سبق أن طُرح الموضوع بطريقة تنتقص من رجولته؟
• على صعيد العلاقة: هل انت من يتخذ القرارات دائمًا؟ اين ستأكلون، والنشاطات المسلية التي ستقومون بها، أو الافلام الي ستشاهدونها؟
إذا ما شعر أنك ضده بدل أن تكوني مساندة له، لن يشعر ابدًا أنه باستطاعته ان يصارحك بما يختلج في قلبه لأنه يخاف من الفشل والشعور بالاذى.

3- لم يشعر بالاحترام.

AdobeStock

لا يمكن للرجل أن يكمل حياته مع امرأة لا تحترمه. عليه أن يشعر بأن شريكته تسانده فوق اي اعتبار─ ويجب أن يعرف بأنها ستتقبله حتى في أضعف لحظاته. اذ هنا تكمن حقيقة قيمتك الفعلية: أنت أساس عظمته.
ولكي يتمكن من التعبير عما يختلج في صدره، بما في ذلك حنانه واستعداده للالتزام، يحتاج الى اساس عميق يرتكز عليه الاحترام. بوجود امرأة بارعة الى جانبه، باستطاعته ان يجازف في الحياة وان يختبر حرية اكبر من تلك التي يمكنه أن يختبرها بمفرده.
وبما إنك اصبحت تعلمين الآن أسباب تركه لك، ما الذي ستفعلينه لاسترجاعه؟ حان الوقت للتفكير والتصرف الفوري من أجل معالجة الوضع إذا كنت ما زلت تحبينه بصدق. حين تتمكنين من تفهّم دوافعه والتأثير به، سيشعر بالاطمئنان ويدرك أنك تمكنت (أخيرًا) من فهمه.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى