علاقات زوجية

بعد 10 سنوات من الزواج : 4 مشاكل خطرة تهدد العلاقة الزوجية (وطرق حلها)

بعد 10 سنوات من الزواج : 4 مشاكل خطرة تهدد العلاقة الزوجية (وطرق حلها)

تجدون صعوبة في تحمل حتى أنفسكم

في بداية أي علاقة، يكون الطرفان أكثر استيعاباً وتفهماً. وعندما يرتكب شريك حياتكم خطأ أو يغضبكم، تتمكنون من مسامحته بسهولة أكبر. ولكن، مع مرور الوقت، تقل نسبة الصبر والقدرة على قلب الصفحة، وتصبح الأشياء الصغيرة بحمل الجبال. يصف كورت سميث الوضع قائلاً “في بداية الزواج، قد نيدون متفهمين للغاية، لأن الحب المشترك يمحو العيوب والإخفاقات. ولكن مع الأسف، يمكن أن يتلاشى هذا التسامح المتبادل كلما ازددتم نضجاً”. لذلك يوصي بعدم نسيان أنكما، كنتما كزوجين، حليفان لا أعداءً. وبالتالي عندما يقوم بشيء لا يعجبكم، لا تعتقدوا أنه يفعل ذلك لنوايا سيئة. قدروا أنه بذل قصارى جهده لأجلكم.

توقفتم عن الاحتفال بالمناسبات الخاصة

تشرح تينا تيسينا. أنه بعد مرور شهور طويلة من العلاقة، أو في عطلة نهاية أسبوع صعبة… في البداية، يبدو أن كل شيء يفسح المجال لتنظيم احتفال. لكن مع مرور الوقت، فقدتم هذه العادة. “لكن تماماً كما يحصل فيما يتعلق يذكرى زواجكم، ومواعيد العروض الكبرى، وأعياد ميلاد أطفالكم أو حفلات تخرجهم، يجب أن تستمروا بالاحتفال بحبكم مع زوجكم/زوجتكم أثناء رحلتكما معاً، وتكرسوا له دائماً لكثير من الطاقة والتحفيز. إن التشارك في العديد من المناسبات الاحتفالية طريقة لإظهار المودة والتقدير اللذين نحملهما لبعضنا البعض. الخروج معاً لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، للاحتفال بحدث معين أو لمجرد السعادة بأنكما ما زلتما معاً. التحضير لسهرة مميزة في المنزل أو في المطعم، الذهاب لمشاهدة حفلة موسيقية أو حتى زيارة مدينة ملاهي. باختصار، لا يمنعكم العيش معاً لفترة طويلة من الخروج في مواعيد غرامية”.

لم تعودوا تبالون بشيء

تفسر تينا تيسينا أنه كلما تقدمنا في العمر تتراكم الضغوطات والتوتر، نولي المزيد من الاهتمام إلى نظرة الآخرين، نتوقف عن الانبهار بكل شيء، وتخف روح الدعابة لدينا… باختصار، يخف اهتمامكم وتقل مبالاتكم بتفاصيل الأمور. إلا أنه من المهم الاستمرار في القيام بأمور تافهة من وقت لآخر للمحافظة على العلاقة. كما تقول “اتركوا خوفكم من أن تبدو أغبياء جانباً. قوموا بلعب بعض الألعاب الطفولية معاً، مثل رمي الأطباق الطائرة والاستمتاع بنفخ فقاعات الصابون، والجلوس على أرجوحة في الحديقة والانخراط في مبارزات شرسة في لعبة المونوبولي أو ألعاب لوحية أخرى .ما لم تكونوا ممن يفضلون قراءة النكات والقصص المضحكة لبعضكما البعض”.

القلق من أن تتحملوا المسؤولية

وفق كاري كارول “بعد 10 سنوات، يحقق العديد من الأزواج الاستقرار المالي ويفكرون في شراء منازلهم الخاصة. وفيما أن يصبح المرء مالكاً هو رمز للنجاح، يعد ذلك أيضاً مصدراً للضغط بين الزوجين”. وتؤكد أنه “غالباً ما يتم تخصيص عطلات نهاية الأسبوع المكونة من وجبات الإفطار والغداء والنزهات لبناء شرفة أو جز العشب. ولإيجاد توازن بين الحاجة إلى تكريس نفسنا لمشاريعنا العقارية والحياة الأسرية والعلاقة التي نحاول الحفاظ عليها، يجب أن تكونوا منظمين بشكل جيد وأن تجدوا طريقة كي تعرفوا كيف تعملون مع شريك حياتكم كفريق”.

إذا أعجبكم مقال “بعد 10 سنوات من الزواج : 4 مشاكل خطرة تهدد العلاقة الزوجية (وطرق حلها) ” لا تترددوا في نشره.

لمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى