الرجل والمرأة

لماذا النساء عاطفيات والرجال حمقى ؟

لماذا النساء عاطفيات والرجال حمقى ؟ إذا كنتن تتساءلن عما يفكر فيه الرجال حول النساء… سأخبركن بماذا يفكر الرجل، حتى لو كان الأمر مزعجاً. دعونا الآن نلقي نظرة على فكرتين يفكر بهما الرجال حول النساء، ولكن لنتفق أولاً على أننا لن نخبر أحداً بهما.

1- لماذا هي عاطفية جداَ؟

يعتقد الرجال أن النساء عاطفيات للغاية.
تبكيَن عندما يحتضن الجد حفيده في إعلان لورق الحمام.
تغضبن كالمجانين عندما ننسى غطاء المرحاض مفتوحاً ليلاَ
تتحدثن إلى الجراء وأنتن تقلدن كلام الأطفال.
صحيح، إننا لا ندرك أحياناً لماذا أنتن عاطفيات.

كشفت الباحثة، أدريانا ميندريك، في إحدى الدراسات، في جامعة مونتريال، أن النساء أكثر تأثراَ بالأمور السلبية من الرجال، بسبب ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين.
من ناحية أخرى، أثبت الرجل أنه أقل تأثرا بهذه الأمور بسبب هرمون التستوستيرون.
فهل من المستغرب أن تتهموننا بأننا بلا مشاعر؟ هذا صحيح. لا يمكننا اختزال تأثير الهرمونات على ردات الفعل العاطفية، فهذه الهرمونات موجودة لديكن وليست لدينا.
ينظر الرجل الى حساسية المرأة اتجاه أمر ما، ويستغرب من كونه لا يشعر بالأمر نفسه. تبكين أثناء مشاهدة جاك يتشبث بقطعة خشبية أو أثناء متابعة ما تمر به روز بعد غرق تايتانيك، ونحن نضحك على شفتيه الزرقاوين.
الأمر واضح، إننا من كوكبين مختلفين.

في حال كهذه، إن كان الرجل ذكياً، فلن يسألكن لماذا أنتن عاطفيات. أجل، بعضنا غبي إلى حد سؤالك إن كنت في دورتك الشهرية عندما تكونين حساسة للغاية.
أعلم، أجل أعلم إنهم حمقى. وبلا مشاعر إطلاقاَ!. أدركن ذلك: أنتن كائنات فضائية بالنسبة لنا. نحن مولعون بمعرفة ما الذي يثيركن أيضاَ، تماماً مثلكن، نريد أن نعرف ما الذي يغضبكن، وما الذي يبكيكن… حتى نتجنب هذه الأمور على الأقل.

لمّحي لي أنك معجبة بي.

يمكن أن لا تقمن أنتن بشيء كهذا.
يلتقي جاريد بميسي في حفلة ويتحدثان لعشرين دقيقة، ثم فجأة ينهي جاريد الحديث وينسحب بعيداً. تشعر ميسي بالإرتباك، وتظن أنهما قد تقاربا فعلاً، ما الذي حصل؟
عندما تكون المرأة متوترةً أو خجولة بعض الشيء، يمكن أن يظن الرجل خطأً أنها ليست مهتمةً به، حتى لو كانت حركاتها تقول عكس ذلك.
ميسي لم تعرف ماذا تقول أو كيف تلمّح لجاريد أنها غير مرتبطة، لذلك ابتعد بسرعة. من الممكن أنها ظنت أن الابتسام له وسؤاله بعض الأسئلة يفي بالغرض، لكنه كان بانتظار المزيد، قبل أن يعرّض نفسه للحرج عند طلب الخروج معها.
يشبه الرجال جاريد إلى حد كبير، في انتظار دليل على أنك معجبة به. نعم، فنحن لدينا بعض من الغرور. نريد التأكد 100 % أنكن معجبات بنا قبل أن نطلب الخروج معنا، لأن رفضنا هو أصعب ما يمكن تصوره.
هو: حسنا، استمتعت بحديثي القصير معك. هل تودين الخروج معي في وقت لاحق؟
أنت: أه… أود… لكنني متزوجة!
لذا تأكدن من توصيل الرسالة جيداً. المسي ذراعه أو صدره بين الحين والآخر، امدحيه، اضحكي على نكاته. وابحثي عن طريقة تخبرينه بها أنك غير مرتبطة.

إذا أعجبكم مقال “لماذا النساء عاطفيات والرجال حمقى ؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى