Uncategorized

الكلمات التي تؤذي: هل يسيء إليك زوجك عاطفياً؟

ندرك أن الرجال قد يكونون أيضاً ضحايا للإساءة العاطفية، إلا أن معظم الضحايا الذين نسمع عنهم هم من النساء، لذا سنختار التركيز عليهن في هذا المقال. ولكننا نرجو منكم أخذ العلم بأن هذه المبادىء تنطبق على النساء والرجال أيضاً. تعرفوا معنا على الكلمات التي تؤذي.. هل يسيء إليك زوجك عاطفياً؟
جيري دائماً على حق. زوجته، كارولين، دائماً مخطئة. وهو يتأكد من إعلامها بذلك. يلوم الآخرين، يتهرب من المسؤولية ويسعى إلى السيطرة، لكنه يستمر بالإدعاء أنه متمسك بزواجهما. تعميه هذه المقاربة بين الحب والإساءة، عن حقيقة أنه زوج يسيء عاطفياً لزوجته. جيري وكارولين ثنائي من الخيال ولكن وضعهما ليس بغير مألوف.
غالباً ما يكون الزوج في حالات الإساءة غير مدرك لوضعه كجانٍ ولحقيقة أنه يسيء للشريكة، وكذلك الضحية فهي لا تدرك أنها قد تساهم في جعل هذه العلاقة السامة ممكنة.
عادة ما يلوم الأزواج الذين يسيئون عاطفياً إلى الشريك أي شخص آخر. تحدثنا إلى خبراء لنشرح لكم ما هي الإساءة العاطفية، لنقدم لكم داخل عقل الجاني ونلقي الضوء على كيفية كسر هذه الحلقة المدمرة.

كيف نتعرف على الإساءة العاطفية؟

بخلاف الإساءة الجسدية، ليس هناك عوارض ظاهرة للإساءة العاطفية وغالباً ما يكون من الصعب اكتشافها. مؤسسة بولين جويت في جامعة كارلتون لدراسة المرأة والأجناس تحدد الإساءة العاطفية على أنها “أي سلوك لا يؤيّد إحساس الآخر المتميز بذاته ولا ينمّيه. ولكنه على العكس، يقوم بأفعال عمداً تهدف إلى محو هوية الآخر وإضعاف قوته الشخصية.”
تقول كارين غريغوري، مستشارة في مؤسسة التركيز على العائلة كندا، أن العوارض تتضمن إلقاء اللوم على الزوجة والحاجة إلى أن يسبق الآخرين بخطوة دائماً.
كما تقول إن “الإساءة العاطفية هي تحميل الآخرين مسؤولية معالجة ألمي وغضبي.” ” في عالمي، أتوقع منك أن تعالجي الأمر، لأنني لا أعرف كيف أقوم بذلك. لذا أنت مسؤولة عن سعادتي.”
من المهم أن نشير إلى أنه على الرغم من إشارة المراجع إلى الرجال فيما يتعلق بالإساءة العاطفية، إلا أنه من الممكن أن يكون الجناة من النساء. بغض النظر عن الجنس، هناك احتمال كبير ألا يكون الشخص المسيء على دراية بأن أفعاله مدمرة.

في كتابه لماذا يفعل ذلك؟ داخل عقول رجال غاضبين ومسيطرين، يستكشف لوندي بانكروفت معلومات عن رجال مسيئين وكيف ينفذون تكتيكاتهم:

  1. 1- رجل المطالب: يعتبر أنه يستحق كل شيء، يغضب بسهولة، شديد الإنتقاد، وغالباً ما يبالغ في تقييم مساهماته في المنزل.
  2. 2- دائماً على حق: يرى أن وجهة نظره هي السلطة العليا ولا يعطي أي قيمة لمشاعر الزوجة. كما أنه يشوه منطق زوجته العقلاني ويحوله إلى شيء سخيف، مما يجعل زوجته تندم حتى على إبداء رأيها الخاص.
  3. 3- يعذب ببطء: يتمكن من التعدي لفظاً على زوجته دون أن يرفع صوته. هذه الهجمات الهادئة قد تجعل الزوجة غاضبة، مما يُظهرها وكأنها هي الشخص المُسيء.

هل أعجبكم مقال “الكلمات التي تؤذي: هل يسيء إليك زوجك عاطفياً؟ “.. لا تترددوا في نشره وكتابة رأيكم في خانة النعليقات.

لمزيد من القالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى