مشاكل وحلول

الغيرة : 5 طرق للتعبير عن الغيرة تقوي العلاقة الزوجية بدل أن تضعفها

إن كنت تعاني من الغيرة، لاداعي لكتمان ذلك في داخلك، وليس من الصحيح فعل ذلك. ومع ذلك، فإن الاقتراب من الشريك بمشاعر متأججة وعدوانية ليس بالأمر الصحيح أيضاً. أفضل طريقة للتعبير عن مشاعر الغيرة، هي أن تكون صادقاً، ومباشراً وواثقاً، ولكن إضافةً إلى ذلك، أن تكون مدركاً لمشاعر الشريك وضوابطه.

5 طرق للتعبير عن الغيرة تقوي العلاقة الزوجية بدل أن تضعفها

ابدأ بنفسك

بعض الناس يشعرون بالغيرة أكثر من غيرهم، لاسيما الأشخاص الذين يعانون من قلة الثقة بالنفس، وانعدام الأمن والقلق. فالوحدة والارتباط غير الآمن، أكثر الأمور التي تعرضك لتجربة الغيرة في العلاقة العاطفية.
إن قضاء بعض الوقت بالتفكير في ردود أفعالك اتجاه العلاقات والسلوكيات الأخرى التي تثير غيرة الشريك، يمكن أن تقدم لك رؤية حول ما يجري، وإلى ما ستؤول إليه غيرتك. خذ بعين الاعتبار مناقشة مشاعرك مع أخصائيّ أو صديق جيّد.
حضر نفسك قبل المحادثة
يستحسن عدم بدء الحديث في مكان مليء بالمشاعر المشحونة والمتأججة. حتى لو كان هذا ما تدفعك الغيرة إليه. إن كان الأمر ممكناً، خذ وقتك لكتابة ما تريد قوله مسبقاً، مما يساعدك على جمع أفكارك. تدرّب على ما تريد قوله بمفردك أو بإجراء محادثة وهمية مع صديق. تنفس عميقاً ومارس التأمل قبل التحدّث معه، إن كانت هذه الأمور تنفعك.

تبادل المخاوف وليس الإتهامات

سيكون من السهل على الشريك أن يدافع عن نفسه إن بدأت بسرد كل الأمور التي قام بها وأثارت غيرتك. لذلك ركّز على مشاعرك واهتماماتك، بدلاً من البدء باللّوم والاتهام.
ضع في اعتبارك استخدام كلمة “أنا”، بدلا من “أنت”، مثلاً:
• تقول: أشعر بالغيرة عندما أراك تقوم بـ: “كذا”، وأرغب بالتحدث عن هذا الأمر. بدلاً من أن تقول: “أنت تجعلني أشعر بالغيرة فعلاً عندما تقوم بـ”كذا”.
• تقول: “أريد أن أشاركك بعض الأمور التي تثير غيرتي” بدلا من أن تقول” “أنت تجعلني أغار فعلاً مؤخراً”

التحلي بالصبر والرأفة

حتى لو تحدثت عن هذه المشاعر بمستوى عالٍ من الحساسية، عليك أن تتوقع ردة فعل قوية من الشريك. فأنت تخبره بأن هناك أمور يقوم بها ضمن علاقتكما، تثير غيرتك. ومن الطبيعي أن يشعر بالانزعاج، ويتخذ موقع الدفاع.
توقع ظهور بعض العواقب الصعبة في هذه العلاقة. تماماً كما تعمل على إظهار مشاعرك، حاول إفساح المجال للشريك لإظهار مشاعره أيضاً. وتذكر أنه قد يحتاج بعض الوقت لاستيعاب كل هذا، وقد لا يتجاوب بعقلانية مع الأمر فوراً.

أعط الأمر وقتاً

قد يتطلب حل مشاكل الغيرة وردّة فعل الشريك، محادثات عدة. ويبقى الأمل في أن يكون الشريك قادراً على الاستماع إليك والتعبير عن مشاعره.
يمكن أن يكون الشريك منفتحاً على تغيير بعض السلوكيات التي تثير غيرتك، لكن يمكن أن يكون الحل ببساطة أن يحاول طمأنتك إلى أنك يمكنك الوثوق به من أجل الحفاظ على الحدود المطلوبة في العلاقة.
ويمكن أن تكون هذه الأحاديث بمثابة فرص لتجاوز قواعد العلاقة، وإستبعاد مشاعر الغيرة. فعلى سبيل المثال، كل شخص يمكن أن يتودّد لأحد ما من وقت لآخر، لكن مقدار تقبّل الشريك لهذا النوع من التودّد يختلف من شخص لآخر. فالبعض يتقبل تحدّث شركائهم عن تجاربهم السابقة، أو الاستمرار في علاقاتهم الأفلاطونية معهم. لكن البعض الآخر لا يتقبّل ذلك. لذلك يجب أن تكون أنت والشريك واضحين قدر الإمكان بشأن هذا النوع من الحوار.

اذهب لأخصائي في العلاقة الزوجية

في بعض الأحيان لا يسير الحوار مع الشريك على النحو الذي تأمله. وهذا مفهوم، لأن الغيرة عاطفة قوية وصعبة للغاية. يستفيد العديد من الأزواج من بعض جلسات الزواج العلاجية في التعامل مع هذه المشاعر.
يمكن لجلسات العلاج الزوجية أن توفر لك مساحةً للتعبير عن مشاعرك وتعلّمك مهارات تواصلٍ أكثر فعالية، وتحل النزاعات، وتجعلك أكثر استيعاباً للضغوط التي تتعرض لها في العلاقة، وتعلمك حسن الثقة.

إذا أعجبكم مقال “الغيرة : 5 طرق للتعبير عن الغيرة تقوي العلاقة الزوجية بدل أن تضعفها ” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى