علاقات زوجية

العلاقة الغرامية المثالية غير موجودة

العلاقة الغرامية المثالية غير موجودة.. قبل أن تقابلوا الشخص المناسب، كنتم تشعرون دائماً أن هناك شيئ ما ينقصكم.
لقد كنتم في الواقع تحلمون بالعثور على الشريك المثالي. كنتم تبحثون عن شخص يفهمكم ويدعمكم. أردتم أن تعيشوا قصة حب مثالية خالية من الجدالات وحيث يبدو أن العلاقة تتطور بشكل طبيعي.
ولكن، بعد أن مررتم بعلاقات حب سامة، تماماً كما عشتم علاقات حب تبدو مثالية من الخارج، لقد فهمتم حقيقة الأمور أخيراً.
الحب أشبه بقتال. ببساطة، يجب أن تختاروا حليفكم بدقة وعناية ويجب أن يكون لديكم سبب للقتال.
لذلك كان عليكم أن تتعلموا التمييز بين ما هو جيد لكم وما هو غير جيد. مما جعلكم تفكرون وتتساءلون بينكم وبين أنفسكم.
ما الذي أريده حقاً؟ كيف يمكنني فعلياً أن أكون سعيداً؟
فقط بعد هذه التساؤلات تمكنتم من إدراك أن كل ما تحتاجونه فعلاً هو الحصول على الشعور الحقيقي بالحب.
أنتم تحتاجون إلى العثور على شخص يحبكم لما أنتم عليه حقاً ويمكنكم تقبله وقبوله كما هو تماماً.
كل الامور الأخرى يمكن بناؤها. كل الأمور الأخرى عليكما إنشاءها أو تحسينها معاً جنباً إلى جنب. بدون حكم او نقد…
وبالتأكيد دون محاولة تغيير الطرف الآخر لجعله يشيه الشخص المثالي الذي رسمتم صورته في مخيلتكم.

AdobeStock License

الحب الحقيقي هو ببساطة رغبة مشتركة لإنجاح علاقتكما.

لقد فهمتم أنكم تحتاجون ببساطة إلى شريك حياة على استعداد لبذل الجهود وتقديم التنازلات لأجلكم.
شخص قادر حتى على تقديم تضحيات إذا تطلب الأمر ذلك. باختصار، الحب الحقيقي هو العثور على شريك حياة (رجل أو امرأة) يعرف قيمتكم ويقدر الرابط الذي يجمعكم.
الشريك المناسب ليس شخصاً يهرب أو يخاف. كما أنه ليس شخصاً لا يرغب بالالتزام والارتباط. الشخص الذي يعيش “الحب الحقيقي” يجب أن يتسم ب”التفاني”.
هذا ما كنتم تفتقدونه طيلة هذه المدة. والآن أنتم تدركون أن أهم شيء هو الرغبة في العمل معاً وبناء مستقبل مشترك يجمعكما.

تريدون أن تكونون سعداء، لكن هذا لا يعني أن عليكم أن تتجاهلوا المشاكل التي تواجهونها في علاقتكم.
حين ترتبطون بالشخص المناسب، لن تخشوا أن تقولوا إن خطب ما أو إن علاقتكم الغرامية تحتاج إلى تحسين.
لماذا؟ لأنكم لا تخافون من فكرة أن الطرف الآخر سيختفي من حياتكم.
في الواقع، هو هنا ليبقى إلى جانبكم … حتى النهاية! لذلك يمكنكم أن تكونوا على طبيعتكم كما أنكم تمتلكون الشجاعة لجذب انتباه شريككم إلى العيوب المتواجدة في علاقتكم الغرامية.
أنتم تعرفون أنها الطريقة الوحيدة لبناء علاقة صحية ودائمة. إنها الطريقة الوحيدة لتحقيق السعادة الحقيقية والعليا.
مع الشخص المناسب، أنتم تشعرون دائماً بالأمان والدعم والتشجيع.
إذن هذا ما يبدو عليه الحب الحقيقي. ساحة معركة حيث القتال واجب!

إذا أعجبكم مقال “العلاقة الغرامية المثالية غير موجودة” لا تترددوا في نشره.

لمزيد من القالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى