علاقات زوجية

لعلاقة زوجية ناجحة، خذي المبادرة بإغوائه !

لعلاقة زوجية ناجحة، خذي المبادرة بإغوائه.. هل قررتِ أن تقومي بإغوائه الآن؟ لا تترددي، كوني واثقة تمامًا من نفسك، أخبري نفسك أنك لا تُقاومين تماماً مثل سكارليت جوهانسون وجينيفر لوبيز معًا! شعارك هو “عندما أريد وحيث أريد”، لا تدعي أي شك يلوث عقلك. تخلصي من الأفكار السلبية مثل “إنه يفضل مشاهدة مباراة كرة قدم عليّ”، “لا يبدو أنه في حالة مزاجية جيّدة”، “اختفى شغف الأيام الأولى”. جميع هذه الشكوك المحبطة لن تمنعك من إعادة إشعال شعلة الرغبة في عينيه إذا كنت تريدين ذلك حقًا. أنت سيدة اللعبة. إذا انتظرت حتى يتخذ قراره في تقبيلك بشغف، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت …

نصائح

لذلك لا تترددي في أخذ المبادرة، دغدغيه، أشعليه، استفزيه. الهدف هو رفع الرغبة. قبليه على رقبته، وداعبيه، بينما هو يستعد في الحمام، قبل أن يخرج (مؤسفٌ جدًا إذا تأخرت مع أصدقائك)، في المصعد، في السيارة، باختصار، أظهري نفسك متحمسةً ومغازلةً كما حدث عندما التقيتما لأول مرة …

هل تشعرين أنك جميلة في عينيه؟

لإغواء رجل يجب عليك أولاً إغواء نفسك. جدي لنفسك مظهرًا مثيرًا، ودللي نفسك بالمجوهرات والاكسسوارات والملابس التي تبرز مفاتن جسمك. الفساتين الأنثوية، وفتحة العنق، كل هذا يتوقف على الميزة التي تريدين جذب انتباهه إليها. الرجال حساسون جدًّأ للمحفزات البصرية، فهم يعشقون الكعب العالي، والأحذية التي تلف القدم مثل قطعة من المجوهرات… وبالطبع، فكري في تجديد ملابسك الداخلية لإثارة رغباته. لا داعي للتنكر، وارتداء مشد وجوارب من الساتان الأسود إذا لم يكن هذا هو الشيء الذي تفضلينه. يمكنك أن تكوني مثيرة للغاية بالدانتيل الأبيض وتطريز إنكليزي…

المهم أن تشعري بالجمال وأنت ترتدين الزيّ المثير الذي يناسبك. يجب أن يكون العكس صحيحًا. كلما نظر رجلك إلى عينيك وشعر أنه وسيم، كلما كان أكثر تقبلاً لإغوائك! دلليه، أظهري له أنك قد فكرت فيه من خلال تقديم قمصان وسترات عصرية له. اختارا معًا الملابس التي تناسبه، واضبطي تسريحة شعره، وباختصار، اهتمي به حقًا وساعديه في العثور على المظهر الجديد الذي يناسبه ويزينه. سوف يشعر بالإطراء لأنك فخورة بوجود مثل هذه الرجل المغري بجانبك. كلما طمئنت الرجل بشأن صفاته ومهاراته كلما زاد إعجابه بك، إنها معادلة رياضية. أظهري لحبيبك أنك تحبينه، أنه يجذبك.. أخبريه أنك تحبين بشرته، ورائحته، وفمه، ويديه، وعينيه… أي شيء تريدينه!

الشيء المهم هو أن يشعر بأنه مطلوب من قبل المرأة التي بجانبه.
إذا لم يجد في عينيك هذا الإعجاب الولهان وهذه الرغبة الشديدة، فإنه يخاطر بالبحث عنهما في عيني امرأة أخرى، فقط ليطمئن نفسه على قوته الذكورية في الإغواء …

إذا وجدتم مقال “العلاقة الزوجية : خذي المبادرة بإغوائه” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى