مشاكل وحلول

الشريك الصامت: 9 طرق تجبر شريككم الصامت على كسر عزلته

لا بد أنك واجهت من قبل موقفاً مع شريك رفض الإستماع أو التحدث إليك، نسمي هذا السلوك المعاملة الصامتة. ولكن لماذا يميل بعض الأشخاص إلى الإنغلاق على ذاتهم بدلاً من البحث عن حلول تعالج المشاكل التي يواجهونها؟ الشريك الصامت: 9 طرق تجبر شريككم الصامت على كسر عزلته
المعاملة الصامتة هي أسلوب أو استراتيجية يستخدمها الأشخاص غالباً في العلاقات الرومانسية وغيرها. لكن البعض يستخدمها كطريقة للسيطرة على الشريك أو حتى كنوع من السلوك التعسّفي من أجل التلاعب به.
يستخدم الآخر المعاملة الصامتة لأسباب مختلفة. اكتشفوا معنا اليوم طرقاً فعالة تساعدكم على التعامل مع شخص يلتزم الصمت.

1- الاعتذار عن أفعالك أو أقوالك

هل أقدمت على تصرّف جرح مشاعر الشريك؟ على الرغم من أن المعاملة الصامتة غير مبررة، إلا أنّ الشخص الآخر جُرح بالتأكيد من أفعالك. اعتذر عن كل خطأ صدر عنك فمن شأن هذا أن يحل المشكلة.

2- إخبار الشريك بأنك لن تتسامح مع هذا السلوك

لديك الحق الكامل في إخبار شريكك كيف ترغب في أن يعاملك. لست مضطراً لتقبّل هذا السلوك ويحق لك أن تخبره بما تقبل ولا تقبل به في العلاقة

3- الاسترخاء في حال أزعجتك المعاملة الصامتة

أحياناً، أنت بحاجة للإسترخاء. إذا لم يرغب أحدهم في التحدث إليك، فأفسح له المجال وامنحه القليل من الوقت ليفكر في ما حدث. قد يحتاج إلى ساعات أو أيام عديدة.

4- عدم تصعيد الموقف

إن أسوأ ما قد تقوم به هو اتخاذ موقف دفاعي. إذا حاولت تحدي الشريك بأي شكل كان، فأنت تزيد الطين بلة. قاوم رغبتك بجعل الوضع أسوأ مما هو عليه.

5- الاستمرار في التكلم بالرغم من صمت الشريك

إذا رفض الشريك التحدث إليك، فهذا لا يعني أنه لا يمكنك التحدث إليه. استمر في التحدث إليه سواء أجاب أم لم يفعل. يُظهر هذا أنك مصمم على موقفك وأنك لا ترغب في أن تجاريه في هذه اللعبة.

6- إدراك أنّ لكل واحد منكما شخصية مختلفة

أحياناً، عليك أن تدرك أنّ شخصيتك مختلفة عن شخصيّة الشريك. هل أنت أكثر انطوائية أو انفتاحاً؟ يميل الانطوائيون إلى الانغلاق على ذاتهم عندما يواجهون مشكلة ما في حين أنّ المنفتحين يرغبون في التحدث في الموضوع وحلّه.
يحتاج الأشخاص الانطوائيون إلى إعادة شحن طاقتهم وإلى بعض الوقت للتفكير في الموقف واتخاذ القرار. لذا، امنحوهم الوقت والمساحة اللذين يحتاجون إليهما .

7- النظر إلى الموقف ككل، من دون التركيز على المعاملة الصامتة فقط

تتمحور معظم الخلافات مع الشركاء حول مواضيع سخيفة. تريث وانظر إلى الموقف ككل وستدرك على الأرجح أنّ ثمة أمور أهم بكثير.

8- استخدام المعاملة الصامتة أيضاً

في حال استخدم الشريك المعاملة الصامتة باستمرار، فمن حقك أن تعامله بالمثل. في حال رفض التحدث إليك، فلا تتحدث إليه. إذا عاد ليتحدّث إليك لاحقاً، فلست مضطراً لأن تجيبه.

9- طمأنة الشريك

لعل هذا الغضب عبارة عن جرح عميق. بدلاً من الصراخ، والانجرار إلى هذه اللعبة معه، أو حتى الاتصال بعائلته، لمَ لا تحاول أن تكون ملجأه الآمن؟ أظهر له الاحترام والحب حتى وإن كنت ترغب في الصراخ في وجهه والهرب.
قد يكون الشريك ضحية مشاكل مثل القلق، الاكتئاب أو أيّ اضطرابات نفسية أخرى. على الرغم من أن الـ National Library of Medicine تصنّف المعاملة الصامتة على أنها استراتيجية تلاعب، إلا أنها غالباً ما تدل على وجود مشكلة كامنة تتسبب في هذا الموقف الظاهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى