علاقات زوجية

الشجار الضروري في كل العلاقات الزوجية

أحياناً هناك شجارات لا بد منها لتوجيه الأمور إلى مسارها الصحبح وترتيب الأولويات في الحياة الزوحية. تعرفوا معنا عبر هذا المقال على الشجار الضروري في كل العلاقات الزوجية.

العمل
العمل هو سبب منتشر للشجار بين الزوجين.

هذا قد لا يكون الحال معكما إذا كان لديكما أنتما الاثنان عملاً يناسبكما وكان كل شيء على ما يرام من هذه الناحية.
ولكنه سيكون سبباً للشجار إذا كان أحد الزوجين عاطلاً عن العمل منذ وقت طويل مثلاً ولا يفعل شيئاً لتغيير الوضع متكلاً على الطرف الآخر. هذا سيكون عبئاً على الزوجين وسيكون سبباً لشجارات طويلة.

ما قد يقود إلى الشجار أيضاً هو الوقت الذي يمضيه في العمل. إذا كان شريككم يمضي أمسياته في المكتب ولا يعود كل مساء قبل الساعة الحادية عشر وأكثر، هذا سيزعجكم سريعاً وسيكون أيضاً سبباً للشجارات.

عندما تضيع الأولويات تضيع العائلة ويضيع الأولاد. إذا كانت الأولوية للعمل فيجب أن لا نستغرب تزايد المشاكل الزوجية ومشاكل الأولاد. ما الذي يجب أن تعطوه الأولوية برأيكم ؟ ولماذا ؟ شاركوا الموضوع لنلقي الضوء على إحدى أهم المشاكل الزوجية في عصرنا الحالي.

غداً موضوع عصري للشجار الزوجي. متى يتقبل الرجال الأمر الواقع ؟

إذا وجدتم مقال “الشجار الضروري في كل العلاقات الزوجية” مفيداً لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى