علاقات زوجية

الزوجان والاكتئاب: 4 طرق لمساعدة شريك حياتك

تصرفاتك في الحياة الزوجية مفيدة جدًا. يمكنك المساعدة بشكل يومي بفضل المبادرات الصغيرة والبسيطة، خاصةً إذا كان شريك حياتك يمر بحالة اكتئاب حاد. تعرفوا عبر هذا المقال على 4 طرق لمساعدة شريك حياتك.
نمر جميعًا بأوقات حزن في حياتنا، بعد الانفصال أو فقدان أحد الأحباء على سبيل المثال. عند الأشخاص المصابين بالاكتئاب، يستمر هذا الشعور ويمكن أن يؤثر على جوانب مختلفة من الحياة اليومية، بما في ذلك الحياة الزوجية. من المهم أن ندرك أن هذه ليست مجرد حالة اكتئاب يمكن التغلب عليها بقليل من الإرادة القوية. الاكتئاب مرض قابل للشفاء طالما تم الاعتناء به. كشريك، لا تدع نفسك تتغلب عليك مشاعر عدم الجدوى. يمكنك مساعدة شريكك على التحسن وتقليل التوتر وتخفيف المعاناة:

مساعدة غير مرئية

يمكنك دعم شريكك بطريقة سرية للغاية. اغسل الأطباق قبل أن يلاحظ أن الحوض ممتلئ، واعتن بالمشاكل اليومية الصغيرة، وساعد قدر المستطاع دون أن تتوقع شيئًا في المقابل. يذكر موقع ميديكال ديلي (Medical Daily) أن الاستماع بدون إصدار أحكام مع التعاطف، مفيد جدًا أيضًا. حتى لو كنت لا تعتقد ذلك، في بعض الأحيان تكون اللمسات الصغيرة أكثر أهمية من المبادرات الكبيرة.

الخروج

أحيانًا يكون الذهاب في نزهة هو الشيء الوحيد الذي يحتاجه الشخص المصاب بالاكتئاب. أظهرت دراسة أجريت عام 2014 أن المشي لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في الهواء الطلق يساعد على تحسين المزاج. إذا كان الموقف يبدو لك في أدنى مستوياته، فقد يكون الذهاب في نزهة على الأقدام هو الحل.

Freepik License
الحركة

يمكنك محاولة تشجيع شريكك على ممارسة الرياضة. تؤدي ممارسة الرياضة، منخفضة إلى متوسطة الشدة، إلى تخفيف أعراض الاكتئاب من خلال تأثيرها على الدماغ عبر هرمونات الشعور بالسعادة. النتيجة: نظام مناعة أقوى، ارتفاع في درجة حرارة الجسم وتأثير مهدئ على الأعصاب. ناهيك عن فائدة الإلهاء، والتي توفر استراحة من الأفكار المظلمة النموذجية للاكتئاب.

الإمتنان

عندما لا يكون شريكك على ما يرام، يمكنك مساعدته على الشعور بالإيجابية من خلال التحدث معه بطريقة متفائلة، بلمسات صغيرة لطيفة، وتذكيره بكل الأشياء التي يمكنه أن يسعد بها في حياته. تساعد هذه التقنية في تحسين السلوك والعواطف.

إذا إعجبكم مقال “الزوجان والاكتئاب: 4 طرق لمساعدة شريك حياتك” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى