علاقات زوجية

الحرب من أجل زواج أفضل : كيف يتحول الشجار إلى متعة ؟

يوضح جريج سمالي مؤلف كتاب ” الحرب من أجل زواج أفضل” أن الشجار السليم هو أفضل المداخل لعلاقة أكثر إلفةً وعمقاً.
ويضيف “سمالي”أن الشجار السليم في متناول يديكما شريطة أن تتبعا هذه الخطوات للمحاربة في سبيل زواجكما، لتوفرا على نفسيكما سنوات من الإحباط نتيجة المحاولة والخطأ”.

1- وقت مستقطع

لم يكن لـ”جيم وبام” أن يكتشفا حقيقة قلبيهما المنفتحين، لو لم يمنحا نفسبهما الفرصة للسيطرة على عواطفهما. في تلك الليلة التي بقيا فيها حتى الساعة الثالثة فجراً يحاولان إيجاد حلٍ للمشكلة، كان من الأفضل أن يبتعدا عن بعضهما، تاركين مسافةً للتفكير. وبما أن العقول المتعبة بالكاد تفكر بعقلانية، فقد وضعا قاعدة تعلّماها من دروس الزواج ، أنه لا يمكن مناقشة أمر ذي أهمية بعد العاشرة مساءً. مما يسمح لهما بالنوم بعيداً عن المشاعر المنفعلة، ثم العودة إلى النقاش بعقل متيقظ.

وينصح “جيمس جروسيبك” المشارك في تأليف كتاب “أول خمس سنوات من الزواج”: بدلاً من تجنب النقاش أو الانسحاب كلياً منه، عند تعقد الأمور، خذا هدنةً. فالهدنة تساعد على الوصول إلى منظور جديد. لتستطيعا مواصلة النقاش بشكل بنّاء أو إنهاؤه حتى تتمكنا من التعامل مع بعضكما بشكل جيّد.

خلال فترة الهدنه هذه، يشدد “سمالي” على أهمية قضاء الوقت في اكتشاف مشاعرك الشخصية، بالإضافة إلى إعطاء الأولوية لمعرفة حقيقة هذه المشاعر. مع مراعاة الأعباء والتطلّعات التي يحملها كلا الطرفين في هذا الخلاف.

2- الإصغاء

من البديهي قول إن الإصغاء للشريك أمر ضروري، لكن الإصغاء ليس مجرد سماع ما يقول. الإصغاء يحتاج للإنصات التام لما يحاول إيصاله الشريك.
كتب “ديفيد بينر” في كتابه “رفقاء مقدسون”: أن أكون حاضراً معك، يعني أن أكون مستعداً، مؤقتاً، للتخلي عن نفسي”. الإصغاء مرتبط بالتضحية بالنفس. ويضيف “سمالي”: من المهم معرفة أنك أثناء إصغائك للشريك ستُستفز نقاطك الحساسة. ولكن عليك تجنب النقاش من أجل منح الشريك فرصةَ الإستماع إليه.

3- التّفهم

التفهم هو أكثر من مجرد إيماءة لإرضاء شريكك. وجدت “بام” نفسها قادرة على تسيير الحوار أثناء الخلاف مع “جيم”. لكنّها سرعان ما أدركت أنها عندما لا تخصص الوقت الكافي لفهم زوجها، كانت تحرم كليهما من الوصول إلى حلول أمتن وعلاقة أوثق.
ويوضح “سمالي”، أنه عندما تجد نفسك لا تفهم ما يريده الشريك، يمكنك أن تطلب منه توضيح وجهة نظره. وبمجرد طرحك هذا السؤال، سيظهر اهتمامك لشريكك، وستخلق مساحةً آمنةً من الإنفتاح معه.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى