للمرأة فقط

الأشياء العشرة التي لن يفهمها الرجل الذي تحبينه أبداً.. حتى لو فسّرتِها له!

كررتِ ما تقولينه مئة مرة، لكن لم يفهمكِ شريككِ إطلاقاً؟ لا داعي للقلق، لستِ الوحيدة التي تعاني من هذه المشكلة! أنا متأكدة من أنك فكّرتِ في نفسكِ لأكثر من مرة في منتصف محادثة بينك وبين نصفك الآخر “هيا حبيبي، هل من الصعب إلى هذا الحد فهم ذلك؟”. اهدأي واتخذي وضعية زن (هي الوضعية الهادئة خلال تمارين التأمل البوذية)! أولاً، اعلمي أنكِ لستِ المرأة الوحيدة التي تعاني من هذه المشكلة. اطمئني، هذا لا يعني أن شريك حياتك “بطيء” في الاستيعاب حين يتعلق الأمر بطرح المواضيع التي تهمك. كلا، إنه رجل، وحتى لو كان قد حاول ذلك بحسن نية، تبقى بعض الأمور بعيدة عن قدرته على فهمها. لذلك حاولنا تجميع أمثلة حول مواقف نموذجية يسيطر فيها سوء الفهم، وتجعلنا نبدأ بالفعل باليأس من فكرة أن شريكنا سيفهمنا يوماً. إليكم النتائج! تعرفي معنا على الأشياء العشرة التي لن يفهمها الرجل الذي تحبينه أبداً.. حتى لو فسّرتِها له!

1- “نريد دائماً أن نعرف ما يفكرون به”

كلا، الأمر لا يعني أن شريككِ وحبيبكِ لا يريد أن يخبركِ عما يشغل فكره، الأمر هو أن الرجال بعكس النساء، يفكرون “بشكل أقل” ويميلون إلى ترك عقولهم تسرح. لذا حين يقول لكِ إنه لا يفكّر بشيء، إنها الحقيقة إلى حدٍ ما. لذلك قد لا يفهم إصراركِ على استجوابه.

2- “تقلب المزاج لديكِ”

هرموناتكِ تتقلب، ولهذا السبب فقط تقومين بتبديل مزاجكِ كما لو كنت تبدلين قميصاً: تتحولين خلال ثوانٍ من سعيدة ومبتسمة إلى سريعة الإنفعال وسريعة التأثر. حاولتِ جاهدةً أن تفسري له مراراً وتكراراً أنكِ خلال هذه المرحلة، قد تتحولين من قطٍ لطيفٍ صغير إلى نمر غاضب يصرخ لأن مياه المعكرونة قد فاضت. كلا سيدتي، لن يفهم. كما أنه لن يفهم أن سبب دخولك في حالة من الغضب القاتل الجنوني هو هذه الأمور الصغيرة. هو حتماً من الأمور التي لن يفهمها الرجل الذي تحبينه.

3- “تقولين له إن كل شيء على ما يُرام حين تكونين غاضبة وتنتظرين أن يخمّن ما يحصل معكِ”

للأسف الشديد. المشكلة تكمن في أنكِ في معظم الحالات تكونين غاضبة من أمرٍ قد يكون هذا الرجل التعيس قد نسيه. لذلك من المستحيل أن يتمكن من تخمين سبب غضبكِ المفاجئ.

Pixabay License
4- “تتخيّلين أفلاماً بعد رسالة”

عندما يرسل لكِ حبيبك رسالة، لا داعي لأن تتخيلي أفلاماً وتسيئين تفسيرها. لا تتخيلي سخرية، أو رسالة مخفية، أو معاني مزدوجة في نص بسيط من 3 أسطر. بالنسبة إليه، مشاهدتكِ تقضين ساعات في محاولة فهم ما كانت تقصده صديقتكِ المفضلة من خلال رسالتها الأخيرة أشبه بأمرٍ خيالي لا يمت للواقع بصلة! وال”.” في نهاية الجملة لا تدل على أن حبيبك يعبر بطريقة باردة.

5- “لا تسألين ما تريدين معرفته حقاً بطريقة مباشرة”

يجب أن نعترف، أن نصل نحن النساء إلى هدفنا بشكل مباشر، ليس بالضرورة إحدى صفاتنا العظيمة. من النادر أن نطرح سؤالاً حساساً أو حميماً أو مثيراً للجدل دون اختبار الوضع أولاً. الرجال يتصرفون بطريقة مختلفة، لهذا السبب هم لا يفهمونكِ حين “تدورين حول الموضوع” دون طرح السؤال الذي يهمكِ أن تسأليه حقاً.

6- “الوقت الذي تستغرقينه في الاستحمام أطول من الوقت الذي يستغرقه هو”

معظم الرجال يستغرقون 10 دقائق للاستعداد كحد وسطي (من ضمن ذلك الاستحمام). هذا الوقت تتم مضاعفته أربع مرات بسهولة لدى النساء. سيدتي، لا تتعبي نفسكِ: ستخسرين المعركة قبل أن تبدأ ! من المستحيل أن تجعلي هؤلاء الرجال يفهمون أنه ليس من السهل اختيار الملابس التي سترتدينها خلال يومكِ، وأن وضع المكياج وتسريح الشعر هي طريقتكِ في الاعتناء بنفسكِ.

7- الكعب العالي

“ترغبين بارتداء الكعب العالي لكن ينتهي بكِ الأمر دائماً بارتداء أحذية الباليه المسطحة في نهاية السهرة”.

8- “تستمرين في مقابلة هذه “الصديقة” التي لا تستحق صداقتكِ”

النساء هن كذلك، لكن الرجال لن يفهموا أنكِ تستمرين في مقابلة هذا الشخص الذي خدعكِ لعدة مرات و/أو الذي لم يكن موجوداً أبداً بالقرب منكِ في الأوقات الصعبة. بالنسبة إليهم، العلاقات أسهل بكثير. حين يخيّب أحدهم أملهم، يتركونه على الفور وينتقلون مباشرةً إلى الشخص التالي.

9- “تديرين المشكلة في كل الاتجاهات كي تصلي في النهاية إلى النتيجة نفسها”

بالنسبة للرجل، حين يتم إيجاد حل للمشكلة، يتم إغلاق الموضوع وهذا ما يفعله حقاً! إنطلاقاً من هذا الواقع، لا تنتظري من حبيبكِ أن يفهم أنكِ تستمرين في التكلم عن نفس الموضوع بعد مضي 3 أيام على إنهائه.

Freepik License
10- “تريدين أن تتفاهمي وتتفقي مع الجميع”

صحيح أن معظم النساء يتصرفن هكذا، وهو أمر لن يفهمه الرجال أبداً. “لِمَ تهتمين بما قد تعتقده عنكِ، فأنتِ لا يمكنكِ تحمّلها على أي حال!”.

أعزائي الرجال، لم نقل يوماً إنه من السهل فهمنا. لكن بأي حال، نحن لا نفهمكم أيضاً!

إذا أعحبكم مقال “الأشياء العشرة التي لن يفهمها الرجل الذي تحبينه أبداً.. حتى لو فسّرتِها له!” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى