الرجل والمرأة

اكتساب المرأة مالاً أكثر من الرجل: ما تأثير ذلك على نفسيته؟

أصبحت المرأة اليوم تحتل العديد من المراكز المرموقة في مختلف مجالات العمل، وتحصل على راتب شهري يضاهي راتب الرجل لا بل يتخطاه في بعض الأحيان. وبالتالي انتشرت ظاهرة اكتساب المرأة مالاً أكثر من الرجل. فما تأثير ذلك على نفسيته وعلى علاقتهما؟

يعبر الرجال، ذوي الدخل الأقل أو غير المرتفع بما يكفي مقارنة بدخل شريكتهم، عن استيائهم من هذا الوصع. في حين أن هذا التأثير النفسي غير ملحوظ عند النساء.
تعتبر بالطبع هذه النتيجة عامة، أي يمكن أن تغيرها بعض الحالات الفردية. قام فريق بريطاني (من جامعة لندن) بتحليل بيانات حوالي 40 ألف من المتزوجين أو الذين على علاقة، وكان الهدف هو فحص العلاقة بين الرضا عن الحياة و “فجوة الأجور”، أي الفارق في الأجور بين الشركاء.
اهتم الباحثون خاصة بالتغيرات الأخيرة في الفروق النسبية للدخل، ولا سيما أثناء التحولات المهنية (ترقية، أو وظيفة جديدة…).

ماذا نستخلص؟

• يعبر الرجال عن تحسن رضاهم عن الحياة عندما يزيد دخلهم بما يتناسب مع دخل الشريك. بمعنى آخر، كلما اتسعت الفجوة أو ضاقت لصالحهم، كلما تحسن شعورهم.
• عندما يجني الرجل أقل من المرأة، يكون رضاه عن حياته أقل من رضا الشريكة التي تجني أكثر أو بقدر ما يجنيه شريكها.
• لا يظهر أي من هذا عند النساء: فإن كسب الرجال مالاً أقل ليس مشكلة كبيرة، وإذا كانت المرأة تكسب أكثر، فإنها لا تشعر بأي رضا خاص إذا زاد دخلها حتى أكثر من دخل شريكها.
يعلق الباحثون: “يقدم التحليل دليلاً مقنعاً على تأثير المعايير الجنسانية في الحفاظ على فجوة الأجور”. من جانب الرجال عموماً، لأن لهذه الفجوة بالنسبة للعديد منهم لها أهمية نفسية حقيقية.

إذا أعجبكم مقال “اكتساب المرأة مالاً أكثر من الرجل: ما تأثير ذلك على نفسيته؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى