للمرأة فقط

اسئلة اطرحيها على الرجل لكي تعرفي أكثر عن شخصيته وماضيه

يمكننا أن نتعلّم فنّ المحادثة بالممارسة، لذلك من الطبيعي أن تشعري بأنّكِ غير مرتاحةٍ مع فكرة مناقشة الرجل الذي تريدينه. هذا الرجل الذي التقيتِ به يشعركِ بالرهبة، ولكنّكِ بالرغم من ذلك، تريدين إثارة إعجابه وجذبه دون أن يدرِك تأثيره عليكِ؟ وتشعرين بالذعر لمجرّد فكرة مكالمته؟ أو ربّما تريدين أن تجدي مواضيع جديدة للنقاش لكي تتأكّدي من أنّ الحوار سيدور بلا انقطاع طوال المساء؟ يمكنكِ أن تفكّري في الأمر مسبقاً وأن تأخذي وقتكِ لكي تكتشفي المفاتيح الأساسيّة. سنقدم لكِ في هذا المقال اسئلة اطرحيها على الرجل لكي تعرفي أكثر عن شخصيته وماضيه

ولكنّ الأهمّ هو أن تتذكّري أنّكِ لن تتمكّني من السيطرة على الحوار من البداية إلى النهاية، وهنا يكمن جمال اللّعبة. يجب أن تترابط المواضيع بشكلٍ طبيعيّ، دون أن يشعر الطرف الآخر بأنّه في وسط تحقيق. مع ذلك، يمكن لبعض الأسئلة أن تدير الحوار بسهولة، وبالتالي أن تعطيكِ فرصة لتظهري لهذا الرجل بأنّكِ معجبة به.
إذاً ما هي الأسئلة التي عليكِ طرحها على الرجل الذي يعجبك عن شخصيته وماضيه؟ سيرشدكِ هذا المقال لتكتشفي طرق التعرّف على الرجل الذي تريدينه.

إسأليه عن شخصيّته:

يمكنكِ أن تطرحي جميع أنواع الأسئلة على الرجل الذي يعجبكِ، ولكن الأسئلة التي ستسمح لكِ بالتعرّف عليه أكثر وبأن تستمتعي في الوقت نفسه هي تلك المتعلّقة بالشخصيّة وبالأخصّ كيف يرى العالم. ربّما يكون هذا هو الموعد الأوّل مع ذلك الرجل، لذا فهو الوقت المناسب لكي تتركي انطباعاً جيّداً أو على الأقلّ كي تخرجي عن المألوف. تجرّأي على طرح أسئلةٍ لم يسبق أن طرحها أحدٌ عليكِ من قبل خلال اللّقاء الأوّل، لا تدعي الأسئلة تصبح تطفليّة فوق الحدّ ولكن اجعليها ذكيّة كفاية لكي توصلكما إلى محادثةٍ بنّاءة.

إذا كنتِ على معرفة سابقةٍ به ولو بشكلٍ بسيط، فهذا أفضل، ربّما ستفاجئكِ نوعيّة الأسئلة التي ستجعله يتفاعل وستتعرّفين عليه أكثر. لكي تبقي ضمن إطار الإبتكار والتلقائيّة، يمكنكِ أن تطرحي عليه أسئلة مثل “من بين كلّ جميع الناس حول العالم، إذا استطعت أن تدعو شخصاً واحداً على العشاء، من ستختار؟ ولماذا؟” أو أيضاً “ما هو البيت المثاليّ بالنسبة لك؟ ماذا يقول ذلك عنك؟”. سيسمح لكِ هذا النوع من الأسئلة بخلق رابطٍ حقيقيّ مع الرجل الذي يعجبكِ.

إسأليه عن ماضيه:

“لِمَ أنت أعزب؟”. هذا هو السؤال الذي لا يمكن تجنّبه عندما ترغبين في أخذ الخطوة الأولى. بدايةً لأنّه من المهمّ أن تعرفي فيما تورّطين نفسك، ولكن أيضاً لأنّ ذلك يسمح لكِ بفهم ما يبحث عنه.
في الواقع، غالباً ما يتبع هذا السؤال أسئلة متتالية: “ما هي أطول علاقة مررت بها؟”. ستُحدّد هذه الأسئلة جوّ السهرة كما أنّها ستُضيء على نواياكما بالمطلق.

لذلك، توقّعي أن تصبح الأمور أكثر جدية، و/أو أنكِ تشعرين بالإرتياح أكثر قبل أن تخوضي هكذا نوع من المحادثات. إنّه الوقت الذي يجب أن تستمعي فيه، ولكن أيضاً هو الوقت الذي يجب أن تشاركي فيه تجاربكِ الخاصة، والسبب الذي من أجله ما زلتِ عزباء. لذا من النادر أن يتخلّل هذه الأوقات لحظات صمت. وليس عليكٍ أن تفكّري بأسئلة أخرى، لأنّ هذا سيرشدكِ إلى الحوار بشكلٍ تلقائيّ.
تعتبر هذه الأسئلة التي يجب أن تطرحيها على الرجل الذي يعجبكِ مهمّة جدّاً، سوف تعطيكِ المعلومات الأساسية التي ستحتاجين إليها لاحقاً. لذا كوني متنبّهة ومنفتحة للحوار

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى