اختبارات

اختر أسعد زوجين واكتشف مشكلتك الرئيسية في الحب والعلاقة الزوجية

اختبار: اختر أسعد زوجين واكتشف ما يظهره خيارك عن سعادتك وطريقتك في الحب…
أنتم ونحن وأي شخص آخر في العالم، كلٌ منا يرى الحب بطريقة مختلفة.
إن الحب شعور قوي جداً يحمل في طياته الكثير من االتعريفات. كان الإغريق القدماء يسمون الحب “جنون الآلهة”. فيما يقول علماء النفس إنه “رغبة قوية في الاتصال العاطفي بشخص آخر”. كما يكتب شكسبير أن “الحب أعمى وأن العشاق لا يستطيعون أن يروا الأمور على حقيقتها”. ويقول أرسطو أخيراً إن “الحب مكون من روح واحدة تعيش في جسدين”.
لذلك سنقوم اليوم باختبار بسيط للتعرف على الطريقة التي ترى عبرها السعادة في العلاقة وما يخبره هذا الاختبار عن الطريقة التي تحب من خلالها. الأمر ليس صعباً، كل ما عليك هو النظر إلى الأزواج الثلاثة أدناه و اختيار الزوجين الذين تعتبرهما الأكثر سعادة بنظرك.
حاول اختيار الزوجين خلال أقل من 60 ثانية، كي يكون الاختبار دقيقاً بأكبر قدر ممكن!

النتائج:
إن قمت باختيار..

الزوجين رقم 1

أنتَ من الأشخاص الذين يؤمنون بأن كلا الطرفين في العلاقة يجب أن يبذلا مجهوداً إذا كانا يريدان أن يكونا سعيدين. إنها طريق في اتجاهين. أنت مستقل وتستطيع تولي الأمور بمفردك دون الاعتماد على أحد. كما أنك تركز في علاقاتك على اللطف والراحة والوقت الذي تقضيه مع الطرف الآخر. وفي علاقة الحب، سيكون هذا جزءاً مهماً من حياتك.
فيما يتعلق بالطريقة التي تتصرف بها في الحب، فإن علاقتك مفعمة بالشغف ! أنتَ لستَ من الأشخاص الذين يظهرون كل ما يفعلونه لعامة الناس. لكونكَ تعلم أن نشر الصور وإظهار علاقتكَ للعالم على وسائل التواصل الاجتماعي هي أمور لا تشكل أهمية، لأن هذا العالم وهمي، وأنت تفضل العيش في العالم الواقعي وخوض التجربة مع شريك حياتك. أنتَ تعيش اللحظة الآنية أيضاً!

الزوجين رقم 2

أنتَ من النوع الرومانسي جداً. تؤمن بالحب الأبدي الأزلي. برأيك يجب أن يذهب الشخص الذي يعيش علاقة حب إلى القمر لجعل حبيبه سعيداً. العلاقة شيءٌ ثمين جداً بالنسبة إليك، لأنها تؤمن السعادة والمشاعر والجهود المشتركة المستثمرة في تقوية الرابط. أنتَ تزدهر على الصعيد الشخصي حين يحبك أحدهم.
مقارنةُ بالزوجين رقم 1، تفضل أن يرى العالم بأسره إلى أي درجة أنتَ سعيد في الحب. الأمر أشبه بأنك تود أن تجعل العالم بأسره يرى حبيبك. مع ذلك فإن الأمر ضار، فالناس قد يشعرون بالتعب والانزعاج من سعادتكما. حتى لو كان ذلك شيئاً جيداً، لن يشعروا بالسعادة عند رؤية كل تقدم في علاقتك. من الطبيعي نشر بعض الصور على وسائل التواصل الاجتماعي من وقتٍ لآخر، لكن ضع ذلك في عين الاعتبار.

الزوجين رقم 3

الطهارة والجمال هما ما يميز علاقتك. حين يحبك أحدهم، تتمكن من النمو والتطور يداً بيد مع شريك حياتك. أنتَ جاهز لكي تتشارك التحديات التي يمر بها شريكك في حياته. كما أنك تستطيع منحه الحب إذا كان ذلك ضرورياً. لا يوجد سعادة أكبر من أن تعرف بأنك محبوب. تريد أن يحبك الطرف الآخر لما أنتَ عليه فعلاً.
أنتَ وشريك حياتكَ ناضجان بما يكفي. تثقان ببعضكما وتدركان أن لا أهمية لرأي الآخرين بكما. تعلمان أن إظهار مدى حبكما لبعضكما أمام العالم ليس الهدف الأساسي من علاقتكما. تفكران قليلاً بالحاضر والمستقبل. هذا الأمر ممتاز حقاُ، خاصةً في عصرنا الحالي.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى