للمرأة فقط

أنتِ وحيدة في عيد الحب؟ 7 أسباب تؤكد لك أنكِ محظوظة

أنتِ وحيدة في عيد الحب؟ 7 أسباب تؤكد لك أنكِ محظوظة

80 % من الفتيات بين عمر 15 و25 يكنّ وحيدات في عيد الحب. ومع أن الحب ليس شعوراً موسميّاً إلا أن معظم الأشخاص غير المرتبطين بعلاقة عاطفية يشعرون يوم عيد الحب بالحزن لأنهم وحيدون! لكن يجب أن تعلمي أنك محظوظة لأنك وحدك.. ولسبعة أسباب!

السبب الأول: لن تتعرّضي لضغط البحث عن الهديّة المناسبة.

هل ستعجبه؟ وهل هي رخيصة جداً؟ هل سيعتبرني طفولية لأني اشتريت له دباً من الفرو؟ ما هو مقاسه؟ تلك الأسئلة ستجول في رأسك قبل أيام من عيد الحب وستنغّص عليك فرحة الاحتفال.

السبب الثاني: لن يُجنّ جنونك

وأنت تبحثين عن طاولة فارغة في المطاعم الجيدة حيث كل الطاولات محجوزة قبل أسبوع. أطلبي أفخر طبق وتناوليه في منزلك وأنت تشاهدين آخر فيلم لأنطونيو بنديراس.

السبب الثالث: لن تفكّري طوال الوقت بما عليك أن تقوليه أو تكتبيه على الفيسبوك أو الواتساب.

هذه المسرحية مرهقة جداً. حين تكونين وحيدة يمكنك أن تقولي ببساطة أن عيد الحب لا يعني لك شيئاً.

السبب الرابع: لن تضطرّي للعناية بنفسك وبجمال.

لا انتظار لساعات لتصفيف شعرك وطلاء أظافرك والعناية ببشرتك والبحث عن الثياب المناسبة.

السبب الخامس: ستوفّرين على نفسك الكثير من المال

ذاك المال الذي يصرفه العشاق على أشياء مثل الدباديب الحمراء وبطاقات المعايدة والشوكولا والعشاء الرومنسي والهدايا والثياب الجميلة للاحتفال. وفّري المال لليوم التالي واذهبي لشراء الشوكولا الذي بشكل قلوب، ففي اليوم التالي سيكون أرخص ثمناً. كليه وغطّي مشاعرك بطبقة من الدهون. دعك من العبارة الأخيرة، أنّي أمازحك!

السبب السادس: يمكنك أن تفسدي يوم الحب على أصدقائك العاشقين.

اشرحي لهم مطوّلاً أن عيد الحب عيد تجاري والغاية منه تحريك الأسواق الراكدة!

السبب السابع: اليوم وفيما تجلسين وحيدة،

فكّري في الأسباب التي تبقيك من دون علاقة عاطفية جدّية. ابحثي عن تلك الأسباب وقرّري أن تغيّري الحال. وعدي نفسك أنك في السنة التالية ستكونين مع أحلى وأطيب حبيب!

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى