علاقات زوجية

أمر واحد يجعل الشريك مستعداً للخيانة أكثر بثلاث مرات

اكتشافك أن شريكك لم يكن مخلصاً لك، هو أحد الأمور التي تغير حياتك. حيث أن تلك العلاقة السعيدة قد تزعزعت بطريقة لايمكن ترميمها، مما يصيبك بالصدمة والتساؤل أين الخطأ؟ أمر واحد يجعل الشريك مستعداً للخيانة أكثر بثلاث مرات. تعرف معنا عليه عبر هذا المقال.
في حين أن كل حالة من حالات الخيانة مختلفة عن الأخرى، هناك أمر واحد يمكن أن يحدد إن كان شريكك من هذا النمط أم لا. في الواقع، تقول الدراسة إن هناك أمرٌ يجعلهم غير مخلصين أكثر بثلاث مرات. تابع القراءة لتعرف ما هو الخط الأحمر الذي عليك الانتباه له.

إن كان شريكك سبق له وخان في علاقة ما، فإنه من الممكن أن يخونك أيضاً

يمكن للأشخاص تغيير سلوكهم بشكل متكرر، لكن عندما يتعلق الأمر بالخيانة الزوجية، فإن الخيانة السابقة، هي أحد أفضل مؤشراتها في المستقبل. فبالعودة إلى بحث مجلة ” أرشيف السلوك الجنسي” عام 2017 ، الذي أجري على 484 رجل وامرأة، نجد أن الأشخاص الذين سبقت لهم الخيانة في علاقاتهم السابقة، هم على استعداد أكثر بثلاث مرات لتكرار ذلك لاحقاً، مقارنة بالأشخاص المخلصين في علاقاتهم. وبالمثل، فإن الأشخاص الذين تعرضوا للخيانة سابقاً، هم عرضة للخيانة مرتين أكثر في علاقاتهم التالية.

الخيانات السابقة زادت شكوك الأشخاص الخاضعين لهذه الدراسة حول شركائهم الحاليين

إن كنت قد تعرضت للخيانة سابقًا، أو كان لديك شكوك حيال ذلك، فمن المتوقع أن يكون لديك بعض التساؤلات حول الأسباب.
وللأسف، قد يؤدي ذلك للشك حيال الشريك الحالي، سواء أكانت تصرفاته مبررة أم لا. فقد وجدت الدراسة أن الأاشخاص الذين اشتبهوا بخيانة شركائهم السابقين هم يشكون أكثر بأربعة مرات بشركائهم الحاليين. وذلك مقارنة بهولاء الذين لم يتعرضوا للخيانة سابقاً.

تكرار الخيانة الزوجية أمر ثابت في المجموعات الديموغرافية

إن كنت تتساءل حول العوامل الديموغرافية التي تجعل المرء يخون، فإنها غير محددة.
وفقاً لدراسة الكاتب، في حين أن الخيانة في الماضي هي أقوى مؤشرات الخيانة المستقبلية. فلا كونك رجلاً أم امرأة ولا حالتك الاجتماعية، ترتبط بانتشار الخيانة.

يمكن أن ترتبط الخيانة بجزء من طبيعة علاقتك

بالرغم من أنه لا يمكنك التنبؤ، اعتماداً على كونك رجلاً أو امرأة، إن كان شريك حياتك سيخونك أم لا أو إن كنت قد أحكمت السيطرة على العلاقة بشكل تام أم لا، فهناك بعض مكونات الشراكة التي تجعلك أكثر عرضة للخيانة أو لأن تخون.
وفقاً لدراسة نشرتها عام 2021 مجلة “أبحاث الجنس”، فإن الاسباب التي تجعل الشخص يخون فعلياً، هي قلة الرضا عن العلاقة، قلة الرومانسية في الحب، والرغبة الجنسية. في حين ارتبطت الخيانة عبر الإنترنت، بالرغبة بعلاقة أطول، والقيام بأنشطة جنسية محددة والرغبة الجنسية.

إذا أعجبكم مقال “أمر واحد يجعل الشريك مستعداً للخيانة أكثر بثلاث مرات” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى