علاقات زوجية

أسباب تجهلونها تماماً تقضي على حياتكم الحميمة

أسباب تجهلونها تماماً تقضي على حياتكم الحميمة

هل تعانون من فتور في الرغبة الجنسية؟ لا تخافوا! فالأرجح أن أحد الأسباب التالية هو السبب! والخبر السار هو أن علاجه سهل نسبياً. تابعوا إذاً القراءة واستعيدوا المتعة في علاقتكم الجنسية!

حبوب منع الحمل

Freepik License

تعتقدين أنها الوسيلة الأفضل لتجنب الحمل والاستمتاع بحياة جنسية ساخنة، لكن ها هي تلك الحبوب تقتل فيك الدافع إلى ممارسة الجنس. وجدت دراسة حديثة أن حبوب منع الحمل تقلل بشكل كبير من مستويات التستوستيرون وهو الهرمون الذي يعطي النساء الرغبة في ممارسة الجنس. إذا كنت تشكين في أن حبوب منع الحمل هي التي تسبب المشكلة عليك أن تناقشي الخيارات البديلة مع الطبيب النسائي.

علاج الحساسية

Freepik License

أدوية الحساسية هي مضادات للهيستامين تجفّف المسالك الأنفية، ولكن هل تعلمين أنها تسبب الجفاف للمهبل أيضاً؟ ذلك يجعل الجنس مؤلماً، وليس من المستغرب في هذه الحالة ألا ترغبي بالعلاقة. يمكنك طبعاً استخدام كريم ملين إذا كنت لا تستطيعين الاستغناء عن دوائك. تسبب مضادات الهستامين مشكلة للرجل أيضاً. فالكثير منها يحتوي على السودوإيفيدرين وهو مضيّق للأوعية يحدّ من تدفق الدم إلى العضو الذكري فإذا كنت تأخذ هذه الأدوية قد تجد مشكلة في الانتصاب.

ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم

Freepik License

وفقا للدراسات، يبدو أن اللواتي يعانين من مستويات عالية من الكوليسترول تتراجع الرغبة الجنسية. والسبب هو أن الكولسترول في الدم يمكن أن يتراكم على جدران الشرايين ويحد من تدفق الدم الى منطقة الحوض، مما يقلل حساسية الجهاز التناسلي. كذلك يؤثّر ارتفاع مستويات الكولسترول في الانتصاب عند الرجل.

فقر الدم

Freepik License

فقر الدم له تأثيرات خفيّة تتعدى الشعر والبشرة ليطال حياتك الجنسية. فالمصاب بفقر الدم لا يملك ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، التي توصل الأكسجين إلى أجهزة الجسم كافة بما فيها الأعضاء التناسلية. وبدون الوقود الذي تحتاجه يتراجع الدافع الجنسي. تناول إذاً الخضار الورقية بكثرة لتستعيد طاقتك. وتابع العلاج الذي تحتاجه من مكملات B12، والحديد أو حمض الفوليك.

إذا وجدتم مقال “أسباب تجهلونها تماماً تقضي على حياتكم الحميمة” مفيداً لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى