علاقات زوجية

أربع أنماط من العلاقات تعرفكم على مدى استمرارية علاقتكم

أربع أنماط من العلاقات تعرفكم على مدى استمرارية علاقتكم

هل تريدون أن تعرفوا إن كانت علاقتكما ستدوم؟

يصعب في الحقيقة فهم العلاقات..فكل علاقة تختلف عن الأخرى وهناك مئات العلاقات المختلفة مع العلم أن هذا البحث يحاول أن يدرس هذا الموضوع المبهم . ففي دراسة حديثة تبين أننا نميل إلى الوقوع في حب الأشخاص السيئين لنا. وإن لم تكن هذه الدراسة محيرة بما فيه الكفاية ، ثمة دراسة نشرتها journal of marriage and family تنبئ بقوة علاقتكما.

أجريت الدراسة على 376 زوجا ما زالوا في مرحلة المواعدة تتراوح اعمارهم ما بين 20 و30 . كان الباحث في كل شهر من اصل التسعة اشهر يسألهم عن فكرة الزواج من الشريك وشخصيته وما يفضله وغير ذلك. ولكن هذه المواقف كانت تتغير مع الوقت وهذا ما كان يحاول الباحث محاولة استكشافه.

أجرى الدراسة brian ogolsky من جامعة Illinois وقد قسم الأزواج بحسب التغير في التزامهم بالاقدام على الزواج وأسباب هذه التغييرات .

في هذه الدراسة تم النظرالى العلاقة ككل وإلى ارتباطهم بوسائل التواصل الاجتماعي.
على أساس هذه الدراسة، حدد الباحث براين أربعة انواع من العلاقات : العلاقة المأساوية ، العلاقة المثقلة بالشجار والكوابيس والعلاقة الاجتماعية والعلاقة القائمة على التركيز على الشريك.

شكلت مجموعة العلاقة المأساوية 43 بالمئة من الازواج. هؤلاء الأزواج كانوا عنيفين متمردين وكانوا يقضون وقتاً أقل مع بعضهم.

مجموعة العلاقة المثقلة بالشجار والكوابيس شكلت 12 بالمئة من الازواج. هذه المجموعة كانت من أكثر المجموعات التي تقع فيها المشاجرات ولكن العلاقة كانت أقوى من العلاقة المأساوية.

المجموعة الثالثة التي وصلت الى 19 بالمئة تم وصفها على أنها العلاقة التي يركز أصحابها على التفاعل على شبكة التواصل الاجتماعي.

المجموعة الأخيرة أي العلاقة القائمة على التركيز على الشريك ، كان أصحابها يركزون على الحبيب من مختلف الأوجه وكانت تشكل 30 بالمئة.

ووجدت الدراسة أن هذه الأنواع الأربعة كانت تختلف كثيراً على أمور مثل الحب والرضا والمخاوف والمتعة.
لقد تم تتبع رغبة هؤلاء الجماعات في الارتباط بالزواج وتمت مراقبتهم وطرح الاسئلة عليهم خلال أشهر التجربة التسعة.

استفاد الباحثون من هذه المشاهدات وأجوبة المشاركين لتحليل احتمال الارتباط بالزواج.

وجدت الدراسة أن مجموعة العلاقة المأساوية خلال الاشهر التسعة قد جنحت الى قطع العلاقة .
الازواج في المجموعة المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي كانوا الاقل رغبة في الالتزام بالزواج .

المجموعة الرابعة اي العلاقة التي يركز فيها الشريك على شريكه هي المجموعة التي كان أفرادها راغبين في الالتزام بالزواج اكثر من الجميع.

إذا أعجبكم مقال أربع أنماط من العلاقات تحدد مدى استمرارية علاقتكم لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى