الرجل والمرأة

أجوبتكم تؤكد مجدداً: الرجل يتهرب من الإرتباط بالمرأة القوية

أجوبتكم تؤكد مجدداً: الرجل يتهرب من الإرتباط بالمرأة القوية
طرحنا عبر صفحة الرجل والمرأة السؤال التالي: “ما هي الصفات التي إن تواجدت في المرأة تجعل الرجل يتجنب الإرتباط بها..” وتنوّعت الإجابات، إلا أن ما كان ملفتاً أكثر هو مُحتوى تعليقات النساء.
نود لفت النظر إلى أن الهدف من هذه الأسئلة هو تقريب وجهات النظر، فكل ما تعرفنا على طريقة تفكير الطرف الآخر كلما ازدادت فرص التوافق.
تنوّعت أجوبة الرجال الأكثر تكراراً على الشكل التالي:

الصفة الأولى: العناد

ويذكر أحد متابعي الصفحة بأن العناد هو من الصفات التي من الصعب تغييرها. معظم الإجابات كانت تشمل صفة العناد أو “عدم الإعتراف بالخطأ”. فبرأي الرجال لا يوجد رجل يفضل الارتباط بالمرأة العنيدة. وفعلاُ العناد صفة سيئة جداً إن تواجدت في الرجل أو المرأة، فمن أساس نجاح أي علاقة محاولة تفهم وجهة نظر الطرف الآخر والمرونة في التواصل.

الصفة الثانية: الكذب

تضمّنت معظم الإجابات هذه الصفة أيضاً، فالكذب كالعناد لا علاج له. يؤدي إلى تدمير العلاقة، وفقدان الثقة بالطرف الذي يكذب.

الصفة الثالثة: التطلب والطمع

هذه الإجابة أيضاً تكررت كثيراً، ويعود السبب طبعاً إلى الظروف المادية السيئة التي يعيشها معظم الشباب اليوم من ناحية، وكثرة تطلب بعض الفتيات ومحاولتهن للتماهي بصديقاتهن أو بما برينه على مواقع التواصل الإجتماعي.

الصفة الرابعة: المرأة “المسترجلة”

وشملت الصوت المرتفع، العصبية، التسلط، محاولة فرض رأيها.. وهي كلها صفات يعتبر الرجال أنها غير لائقة بالمرأة، كونها أنثى، ومن المفترض أن تكون رقيقة ومهذبة وناعمة وهادئة.

الصفة الخامسة: كثرة الكلام

تكررت هذه الإجابة بعدة طرق “النكد” “النق” “الزن” “كثرة الكلام”. من المعروف عن الرجل أنه قليل الكلام ويحب الكلام الواضح المختصر ويكره المحادثات التي لا جدوى منها. لذا من الطبيعي أن يتهرب من النساء كثيرات الكلام.

الصفة السادسة: الشك والغيرة

يكره الرجال المرأة التي تلعب دور المحقق باستمرار. فهي بهذه الطريقة تؤكد له أن علاقتهما ستكون عبارة عن مشاكل يومية لا أساس لها من الصحة. وبالتالي إن لاحظ هذه الصفة في المرأة سيحاول التهرب من الاستمرار في العلاقة بشتى الطرق.
هناك صفات إضافية تم ذكرها، كقلة الحياء والتربية أو البعد عن الدين وعن الله والتكبر…

أما فيما يخص أجوبة النساء فقد تنوعت على الشكل التالي:

1- يكره الرجل أن تكون المرأة مهذبة وخلوقة
2- يتقبل الرجل كل شيء في المرأة سوى أن تكون زوجته
3- يكره الرجل المرأة عندما تكون ذات شخصية قوية وقادرة على ان تحقق الكثير، ويتهرب منها لانه يشعر بأنه غير قادر على السيطرة عليها.
4- يكره الرجل المرأة القوية الشخصية والذكية والمستقلة.

5- أما أطرف إجابة فكانت على الشكل التالي:
الرجل البخيل لا يحب المرأة الكريمة والمتطلبة
الرجل الضعيف لا يحب المرأة القوية
والرجل المستهتر لا يحب المستقلة والجدية
والنكدي لا يحب المرأة الفرفوشة
والخبيث لا يحب الطيبة
والمنافق لا يحب الواضحة
والكاذب لا يحب الصريحة
و”النسونجي” لا يحب الغيورة
.. إنما نحن النساء جميلات بكل حالاتنا ومع كل ( رجل) يحتوينا بعيوبنا كما نحن.

باختصار، المرأة القوية تجد صعوبة في إيجاد الشريك المناسب، لأن الرجال يتهربون من الارتباط بها، وقد تم تأكيد النظرية من خلال أجوبة الطرفين. عدا ذلك، بغض النظر عن الإجابات، في الحب يجب ألا نسعى إلى تغيير الطرف الآخر، بل أن نحبه بعيوبه وحسناته، وأن نتقبله كما هو. فحتى لو تغيّر لأجلنا سيكون التغيّر مؤقتاً ولن تستمر العلاقة لوقتٍ طويل. في الحب بالذات إن لم تكن على طبيعتك وكما تحب أن تكون، سيأتي الوقت الذي تنسحب فيه من العلاقة.

إذا أعجبكم مقال “أجوبتكم تؤكد مجدداً: الرجل يتهرب من الإرتباط بالمرأة القوية” لا تترددوا في نشره.

رابط المنشور: https://www.facebook.com/rajol.wa.mar2a/photos/a.448943918449306/4968927093117610/

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى